الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الرياض:حفل وداع جلال الشيخ الطيب 1

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
المدير العام
المدير العام


عدد المساهمات : 76
تاريخ التسجيل : 14/05/2013
العمر : 59

مُساهمةموضوع: الرياض:حفل وداع جلال الشيخ الطيب 1   الثلاثاء مايو 28, 2013 11:55 pm

ا
لرياض:حفل وداع جلال الشيخ الطيب 1

تم إلقاء هذه الكلمة قبل 3سنوات تقريباً فى حفل وداع الأخ الفاضل جلال الشيخ الطيب بواسطة الأخ يحي عبدالله المك.
باسمك اللهم السلام العزيز مبتدءنا ومنتهانا، وعلى حبيبك المجتبى صلاتنا وسلامنا وعلى خطى صحابته وتابيعهم وصالحي السلف نهجنا ومسارنا، إليك الله نلجأ فأنت ملاذنا بك استعانتنا وتكلاننا، فانجح طلبتنا وسدد خطانا، نحن العاجزون عن الشكر تقبل قاصر حمدنا وثناءنا، جعلتنا من اهل القبلة مُعليا لشأنئنا فها اليوم نجتمع إخوة متحابين، إظهاراً لنعمة بها فرحون نستهلها بالسلام والترحاب عليكم وبكم أيها الحضور الكريم، السلام والتحايا والإجلال والإكبار لتداعيكم المشرف المعهود، السلام والترحاب بك الراعي الأكبر سعادة سفير دولة الأمجاد السودان والسلام موصول لصحبك الميامين أسرة السفارة جمعاً السلام والترحاب للشخصيات المعتبرة من الاخوة السعوديون الذين تكرموا بتلبية دعوتنا فلهم منا أسمى العرفان وكذا السلام والترحاب لأهل العلم والمعرفة والأدب،
السلام والترحاب للأصدقاء والمعارف والزملاء الذين هشوا طائعين ببشر وبشاشة للحفل الحفيِ بهم. السلام والترحاب للأهل والعشيرة والجيرة وذوى العلاقات الخاصة بالمحتفى به، العارف الذى لا يعرف، خفى المعروف، جميل الموصوف، زين الأخبار، الأمين علي الأسرار حقيق بإبن السودان البار، أخ المروءات المتعددة والنجدات المتجددة إسم أوفى المعنى، كساه المولى هيبة وجلالاً ، فهل غير الاخ جلال من تجلت فيه هذه الكمالات ، نعم اخانا العزيز الفاضل جلال الشيخ الطيب انت جدير لتميزك وحقيق بذلك بل وزيادة ، ولكننا نكف عن البوح بمجاميع المشاعر إذ اننا نعلم انك لمثل هذا غير تواق ، ولكن أيلام بواح بسر من يهوى.
سادتي : لعل زهد محتفانا ونكرانه للذات وتصويب كل همه للإصلاح في مختلف شعابه يدعنا وفاءً له ان نتخذ مناسبة وداعه القاسي علينا ذريعةً للتعاهد والتعاضد تعاوناً فيما بيننا انى إختلفت بنا فرعيات المشارب وذلك بمواصلة السير علي ما خطه من نهج قويم وسع في جادته كل الناس ولئن مرت سنوات جلال بيننا عجلى الا أننا سنكون في وجدانه، ومشاعره منشدة نحونا، ولا شك انه من على بعد الديار بمجهوده ورعايته غير ضان وحاشاه ذلك ، والداعي للهدى كما معلوم مشارك ثواب للمقتدين بعده فلنتنافس جميعاً في مضمار الخيرات.

ايها الجمع المبارك -السودان له فى قلوب مهاجريه خاصة وسع يتضايق بالحنين والشوق والرأفة وجملة من المعاني اللطيفة المتزاحمة زخماً وحيرة في هذا الحيز، والقسط الاكبر إحتيازاً هم الوجود النافع بإستقرار مشرف تبتعد عنه عوادى الشر المزعزعة وإن كان هذا هو الواقع المشترك بين كل مناحي السودان علي تفاوت في الأقدار الا أننا هنا حرى بنا إستعراض نموذج مستوجب لإستعادة النهضة. هو منطقة ريفى شمال الخرطوم شرق وغرب النيل وتحديداً من كررى جنوباً إلى الشلال السادس حيث حدود ولاية الخرطوم وهي المنطقة التى لوسطها العامر أى ضاحية السروراب ينتمى الأخ جلال الشيخ كما أن جل الحضور الكريم يمثل هذا القطاع الممتد علي شريط النيل الغربى والمتراحم بإنتماء النسب والعنصر مع بعض مناطق الضفه الشرقية كالسقاى بشقيها والجيلى والنيه ومنذ عمق التاريخ الإزيرقاب والدافعاب وهذه امثلة فقط والتواصل متداخل مع الشريط الشرقي للنيل بصفة عامة بدءً بابو حليمة الى قري ، ونسبة لكون المحتفى به مع ثلة من اهل العزم كان صاحب مبادرات إيجابية تبلورت في إحياء التقارب الوحدوي بين أهل المنطقة المذكورة لينعكس ذلك على مجالي البناء الترقوي والدفع بمسيرة اللحاق الكوني المتسارع، وذلك لا يتاتى إلي بنفض غبار الوهم المقعد عن رؤية الحقيقة وإستبيان الطريقة ، لأجل تلك النسبة المشار اليها نود في إستقراء تقدمى موجز ان نستعرض لكم بعض معالم التكوين التاريخي للبقعة العريقة المعنيه ولعل البعض دارٍ أن هذه المنطقة ثبت في الدراسات الأثرية أنها من اوائل البقع التي ظهر فيها ابن أدم، وقد تجلي ذلك في كثير من موجودات الآثار التى حصلت عليها البعثات التنقيبيه خصوصاً منطقة الشهيناب التي سبقت في قديم الحضارات كما أن مجلة الجغرافية الوطنية NATIONAL GEOGRAPHIC SOCIETY وهي إصدارة امريكية ربع سنوية قد خصصت موضوع الغلاف في احد اعدادها عن هذه المنطقة حيث توافر الموضوع علي معلومات علمية دقيقة من خلال وسائل المسح الحديثة وطرق الكشوفات عالية التقنية أيضاً في كتاب ARABIAN SANDS “الصحراء العربية” للمسترWILFRED THESIGER ويلفرد ثيسيغر وهو مؤرخ إنجليزى عمل في الإدارة البريطانية بالسودان ذكر أنه وجدت في مواقع متفرقه بهذه المنطقة أثريات ترجع لنحو ثمانية الاف عام قبل الميلاد ، هذا فضلاً عن ما يعزز ذلك فى كثير من المصادر المصة ومعروضات المتحاف المختلفة داخلياً وخارجياً إضافة للإشارات البيانية لوزارة الثقافة والسياحة تميزاً لبعض المواقع الأثرية بالمنطقة، فمهما يكن من زمان القدم تحديداً فالراجح أن هذه المنطقة عتقت بسبق النشاط البشري وما يتبعه من مقومات تكامل حياتيه مستفزة للإدراك شاحذة للوعى ، ويتجلى ذلك فى فترة أحدث تاريخ ثابت وهو عهد السلطنة الزرقاء حيث كانت تعج المنطقة بالعلماء والحكام وهما قوام المجتمع وشواهد الأعلام كثيرة ولكن اميز مثال الشيخ حمد

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alsururab.sudanforums.net
Admin
المدير العام
المدير العام


عدد المساهمات : 76
تاريخ التسجيل : 14/05/2013
العمر : 59

مُساهمةموضوع: رد: الرياض:حفل وداع جلال الشيخ الطيب 1   الأربعاء مايو 29, 2013 12:07 am

الرياض:حفل وداع جلال الشيخ الطيب 2

سادتي: لئن استشهدنا بالجانب المدني الا انه كان للقوات النظامية من جيش وشرطة في مختلف وحداتهما بإستثناء ما ذكرنا نصيب وافر من ابكار القادة المتميزين الذين دفعت بهم هذه المنطقة ولعل القائمة في كلا الحالين تطول ولكن هذا السبق حفز ودفع الاجيال اللاحقة إهتماماً بالتحصيل، والمنطقة الأن تذخر بكفاءات عالية النوعية والعددية ولكن الجامع لاهلها الخفاء تواضعاً والإعتزال زهداً وهي شيم محمودة ولكن نخشى أن تختزل طموحات الشباب لذا رجاؤنا والأمل في الموصوفين بتفعيل أدوارهم إلاسهاميه كل من موقعه خدمه للمنطقة التي أصلاً قامت علي عصامية أبنائها وذاتيتهم فرصيد مثل هذا ضياعه خيانة للسالفين وتنميته برا لهم وكذلك إحقاقاً لمعنى العبادة بعمارة الارض والشورى أوجب والشفافيه أرحب لتكاتف الجهود الجماعية وهى الأمكن وسط مجتمع طلعي إذ أن في دراسة إحصائية

لباحث في شئون المنطقة تبين أن منطقة السروراب فقط كنموذج بها حوالي ثلاث الالف ومئتان خريج جامعي سبع هذا الرقم الحقيقي من حملة الشهادات فوق الجامعية بمختلف درجاتها منهم علماء في مجالات دقيقة ومتعددة كالعلوم التطبيقية الحديثه بافرعها من هندسة وتقنيات وكذا علوم الطب ومجالات الطبيعة من زراعة وحيوان وبيئه وفضاء ، وللإنسانيات حظ وافر عند أولى الألباب الذين تفتحت اعينهم على مجتمع زاخر بمواد التأمل والتدبر حتى ان الابكار من طبقات العمال الذين عاصروا استقامة الخدمة هم بمثابة النخبة اليوم ذوقاً وحسا ، إدراكاً وثقافة ، إسهاماً وعطاء ، تميزاً وإعزازا ، عمر احمد الصديق واخاه خالد كونا مدرسة كبرى مع والدهم الصافى ، سليمان احمد العجوز الفنجرى ، كمبال الشيخ إدريس الإمبراطورية الضخمة ، فضل المولى على الناطق بالحكمة ، عثمان حسن خوجلى النفس الكبيرة ، على شحاته النية البيضاء ، عبد الرحمن خريستو المسرحى البارع ، الريح بحر الدين المتصرف في ساعات الصفر ، وغير هؤلاء مواكب كثيرة كانت محل إحترام واكبار من كل الطبقات لانهم كانوا شوامخ النفوس وهذا مقياس التقدير في المنطقة مهما تشمخ الإنسان بالكسوب فلابد له من المواهب وشتان بينهما .
أيضاً عرفت المنطقة بالحق وإصلاح المعاضل دون اللجو لدوائر التحكيم الرسمية وخلا سجلها سابقاً من القضايا المخله بالعرف،؟ حتي علي المستوى السياسي لم ترتهن المنطقة لتيار بعينه والدليل تباين الممثلين النيابيين في البرلمانات المختلفة مما يوضح تمحيص إنسان هذه الارض للأمور وعدم إنسياقه كالسوائم في مراعي التيه وهو المجتمع الذي دفع بإمرأة للنيابة في وقت مبكر وكانت اهل لذلك لسابقيتها في ضروب متعددة فهي الوزيرة وهي الطبيبة وهى النائلة لعدد من الأوسمة السامية وشارات التكريم محلياً ودولياً وهي الحاصله وقتها على أعلى نسبة أصوات في إنتخابات حاكم الإقليم الاوسط ولظروف عارضه لم يقع عليها الاختيار، وتجدر الإشارة علي أن المعنيه حفيدة الشيخ عبد المحمود محمد عبد المحمود الذي تلقى العلم بمسيد ودعيسي بعد والده وهي الصله التي ربطت بين بقعتي العلم المسيد والسروراب وتأصلت توثيقاً بتزاوج بين الاسرتين دخل في إطاره آل الشيخ إبراهيم الكباشى، كما هو الحال عن طريق الإدارى المامور/ عبد المحمود احمد ناصر الذى ربط الاسرة كذلك بآل إسحق ببرى وأم درمان وهم رواد في التعليم والخدمة المدنية ومجالات اخرى، وآل يوسف سليمان وهم بذات التكوين المهنى بيدا أن الجذور تمتد الى الهلالية وتواصلت الصلات والمراحمة بين المذكورين على نحو اضحى اهلى.
سادتي : نخلص من سابق الإستعراض أن المنطقة كانت مستقطبة بميزاتها التفضيلية لكثير من أصحاب المقاصد الطامحه نسبة لحيويتها بفاعلية مجتمعها المتسعة مواعين تلقيه والجاهز بإمكانيات عطائه الامر الذي إقتضى مجئ كثير من الهجرات اليها أمثال الفكي الامين ود ام حقين القادم والده من ديار الرباطاب والمصاهر لمكوك الجموعيه شأن والد الشيخ محمد عبد الرزاق صاحب المقابر بكرري وهو رازقي من ديار الجعليين، أيضاً الشيخ محمد الطريفي من غبش جهة النيل الابيض الذي استوطن بقرية النوبة، وتزوج أيضاً من بيت سامق المكانة فزوجته هي رقية بنت ناصر الجموعي ووالدتها ام حقين بنت الحاج الطيب التي تسلسل منها نسل ود الطريفي الموجود إلى الآن بالحلة المذكورةو أم حقين هذه مسماة على خالتها والدة الفكي الأمين، وايضا الشيخ آدم الذيدابي الجعلي، الشيخ عبد المحمود ابو شيبة العركي، الشيخ محمد مكي من ذرية الشيخ إدريس ود الارباب والذي إستقر بإشارة من مرشده الشيخ احمد الطيب راجل ام مرح كما فعل ذلك مع جد السناهير داعيه للإستقرار بمنطقة الجميعاب للقيام بامر الدعوة والمذكور عليه رضوان الله قادم من منطقة الجعليين جوار سيال ود كريم الدين كما استقر كثير من الاشراف طايباً لهم المقام على رأسهم الشريف محمد الامين الهندي والد الشريف يوسف الذي امضى زمناً مضيئاً لنار القران هادياً راشداً إلي أن ارتحل لمكان أخر متولياً بعده الإرشاد الفكي محمد الشيخ صاحب الخلوة المشهورة بالكواهلة التي تخرج منها كثير من المشائخ ويجدر بالذكر ان الشريف محمد الامين صاهر السروراب متزوجاً من بيت زعامة كبير نتج عنه الشريف يوسف، كما أن الفارس المغوار الزبير ود رحمة أمضى فترة زمنية مقدرة مع الفقيه عبد المحمود ود الحاج الطيب دارساً وملازماً نضيف لذلك العدد الكبير من المرشدين الذين مروا بالمنطقة ومكثوا بها فترات بالذات عند الشيخ احمد الطيب بن البشير سالكين طريق الصواب على يديه فبهذا التداخل والتسلسل وما اعقب ذلك من هجرات لذرية الشيخ احمد الطيب المعروفه لاماكن كثيره في السودان بغيه الدعوة الي الله متزامنه مع هجرات إستثمارية ان صح التعبير لاهلنا الجميعاب والسروراب فى مختلف ربوع السودان محـــيين لا ارض مكونين كيانات جديدة في مواقعهم المحدثة، هذا إضافة للتجربة الثرة والإسهام الواضح لكبار الموظفين الذين تنقلوا بين مدن القطر وجابوا اطرافه في إطار عملهم ، لذا نستطيع ان نقول ان هذه المنطقة قد اثرت تأثيراً كبيراً في تاريخ السودان كدولة نامية في تشكيلٍ إيجابي لوجهه النهضوى الحديث علي كافة المستويات خصوصاً الدينية، الثقافية الآدبية ، العلمية، الإجتماعية، السياسية، الإدارية ، والإقتصادية وذلك بتنوع مؤهلات اهلها ومن تأهل عليهم، وكان هذا ثمرة طبيعية لتفاعل السكان الأصليين مناصريين ومؤآخيين الوافدون او المهاجرون وهو إستنان جليل، فالمتبادر أن المنطقة قسمة بين الجميعاب والجموعية رغم وجود أصيل وقديم للسادة المحس والساده الشايقية بيدا ان الاوائل اى الجموعية والجميعاب انهما في الاصل عنصر واحد واقل صفة علاقة فهما ابناء عمومة يلتقون في جموع الكبير ويحتويهم جميعاً كنف جدهم ابراهيم جعل ويردوا أخيراً في حوض العباس صاحب السقيا، ولكن كما شب الجموعية عن طوق الاصل الجعليين بكسبهم المضاهي وجغرافيتهم المنبسطة كذلك شب الجميعاب بمماثل الظروف وتواضعا هما والجموعية طوعاً على إستغلالية الاوائل مكونين كيانهم الإداري، كما ان كثيراً من افخاذ الجعليين نفسهم تخللت المنطقة في هجرات متقطعه ولحقت بهم بعض فصائل السادة الدناقلة وفي إطار احقية الوجود الثابت للأقدمين تداخل الجميعاب كثيراً مع مماثليهم القدامى وكذا المستقرون حديثاً وكونوا كيانات قويه تجاوزت غرب النيل كالجيلي وود رملي، كما يتشابه الحال أيضاً لدى الجموعية الذين تداخلوا مع قدامى المحس من البيوتات الدينية العريقه بولاية الخرطوم ويظهر هذا التقارب والتداخل المشار اليه، خصوصاً عند أسرة الفقيه عبد المحمود الحاج الطيب التي تربطها صلات رحمية بآل الضرير ومضوي بتوتي وام درمان وآل حضره بشمبات وآل ارباب العقائد وآل الشيخ إدريس ود الارباب بمناطقهم المختلفة هذا فضلاً عن ما ربط الحكام اولاد ودإسيد في العوضاب احد احياء السروراب بمصاهرة بعض بيوتات العيلفون الكبرى التي تسلسلت منها عمودية قوية من رموزها المغفور له العمده مصطفى بركات وقريبه وعضده الفارس عبد القادر مضوي عليه الرحمه وبهذا الإنسياب التمازجي الذي قام به اكبر عنصرين في المنطقة الجميعاب والجموعية أضحى لا تمايز بينهم والفصائل الاخرى،

إذ ان البئيه بموروثها الإيجابي شكلت طباعهم المسلكية فالكل أصحاب مكارم ومحامد وحماسة وفروسية تجلت في كثير من المشاهد وان برع الجموعية منذ عهد الشيخ احمد الطيب بن البشير في فنون الآدب والذوقيات الروحية حيث غزُر إنتاجهم في ذلك وحداة ركبهم في تلك المجالات الاستاذ الشيخ عبد المحمود نور الدائم الشيخ قريب الله ابا صالح والشاعر الفيلسوف محمد سعيد العباسي الذى كان معجباً به البروفيسور عبد الله الطيب واصفاً إياه بالمتقدم عن الأوائل ، والشاعر الاديب والقانوني الضليع والسياسي المحنك الرشيد نايل، كما أن ساحة المنطقة حفلت بنمط اخر من الشعراء المجيدين في دائرة الشعبيات امثال الامين حسن البدري، بدري الامين، عمر عبد المحمود ، دفع الله حامد الامين حاج احمد واليوسفين بن بدري وابن نور الدائم والاخير هو والد الدكتور الحبر، وكانت تنعقد مجالس ومآنس للمتبارين كما كان للغناء الهادف رواده وعشاقه ، وديوانية المرحوم عبد القادر التهامي دآلة لهذا وقد تأثر بها اخاه عبد العزيز صاحب التسجيلات الاسطوانية وزميل الياس الزبير باشا في الإهتمام بجياد الخيل وعلوم الفروسية، كما ان المنطقة كذلك لم تحرم من الفناجرة العالقين بروح البطانه وادبيات الهمباتة ولكن من منطلقات وثوابت رجوليه كعلى ودفع الله وعمر الضيب والعاتي الفرار وكلهم من كرري وشأنهم كالشنفرى وعروة بن الورد فهذا التمازج من المشارب كان يعبر عن تجذر ديمقراطي لهذا المجتمع ففي العهد الذي إمتد فيه حكم الجموعية الي حجر وسالم شمالاً متضمناً منطقة الجميعاب حالياً تحت إدراة مكهم ودناصر تاتي من بعد ذلك متغيرات إدارية طوعية ليحكم ناظر الجميعاب إلي وادي سيدنا جنوباً، ولكن في كلا الظرفين لم تبدر اي بادرة تنم على عدم الرضا فالمرحوم الشيخ / سرور محمد رملي كان حكيماً إذ ضرب مثلاً عظيماً في شئون الحكم عدلاً وإنصافاً، حزماً وحصافة، الامر الذي هيأه ليرتقي الي إمارة النظار علي مستوى السودان كما ارتقى العالم الشيخ ابو شامه عبد المحمود إلى شياخة العلماء، وإفتائية الديار، وقضائية القضاء، فمن هنا نرسل له تحية ترحم وإجلال عبر وارث حاله ابنه البار سعادة الفريق “م” الدكتور عباس وشقيقه سعادة السفير المخضرم الرشيد وأخاهم الإعلامى الدولى والمؤرخ الكبير الأستاذ/ عبد المحمود صاحب المؤلف المرجعى القيم من أبا إلى تلسهاي والرحمة تشمل بالوصل صحبه وزملائه الشيوخ بالمعهد العلمي من أهل قرابته كبار العلماء، الشيخ حامد محمد عبد المحمود الشيخ المصطفى ابراهيم الدسوقي والد كل من البروفيسور دسوقي صاحب اليد الطولى في تأسيس جامعة الملك فيصل، البروفيسور اللغوي محمد المعز والشاعر سيف الدين الدسوقي وبقية اخوانهم الأجلاء ، ومن شيوخ المعهد كذلك، الشيخ الزين تناد، الشيخ/ الشيخ إدريس الشيخ محمد الصادق ” بدور تتلالا في المطلع [ size]”
[/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alsururab.sudanforums.net
Admin
المدير العام
المدير العام


عدد المساهمات : 76
تاريخ التسجيل : 14/05/2013
العمر : 59

مُساهمةموضوع: رد: الرياض:حفل وداع جلال الشيخ الطيب 1   الأربعاء مايو 29, 2013 12:25 am

الرياض:حفل وداع جلال الشيخ الطيب 3
وفى الفترة من الثلاثينات إلى أواخر الستينيات كانت إدارة الخرطوم عاصمة السودان تدار من مجلس الخرطوم والضواحي الذي مقره ببحري وهو مكون من نفر كريم ينتمي لهذه المنطقة منهم ماورد ذكره كالمك محمد ناصر والشيخ سرور محمد رملي ، العمدة عبدالمحمود محمد الامين إضافة لأحمد الهاشم دفع الله تمساح الكدرو ، العمدة خليفة أحمد اسيد ، العمدة يحيى الفتيحابي ، العمدة مقبول السيد العوض أما الشيخ محمد الصديق طلحة فهو عن نظارة البطاطين ، وكانت أدار المجلس بواسطة أبن المنطقة مختار التوم الجريق سادتي الكرام ،

لا شك قد اطلنا عليكم والعذر منكم مامول ولو اننا إجتهدنا في الإيجاز الا ان بعض منكم اعرف بالكثير القيم عن ما ذكرنا، فالزمن خئوون وعزاؤنا أن تتجدد لقاءات التفاكر وتصفح التاريح الذي تستمد منه قوة الحاضر دافعاً محفزاً لا تسلية مخدرة ومعرفة الامة بماضيها بالذات إن كان على النحو الذي ذكرناه فهي اكثر وجوباً وانفع محصولاً، فبدءً بكرري الملاحم نترحم على الاف الشهداء الذين إستبسلوا في سبيل الوطن وشهد بجسارتهم العدو، وإن عرفت المنطقة للعامة بكرري إلا انها تحوي الكثير من الاحياء المنبثقة تسمياتها من مدلولات تعبر عن إرث محمود فنجد بلال، خالد، جار النبي، العمدة ، الجموعية، بلول، الديم أو خور عمر، الجرافة، المكاوير، كرري البلد، وسيرو قبل سيرهم إلي الثورة عوضاً. وسابقاً كانت حدود كرري جنوباً موضع المجلس الوطني حالياً وفي كرري عامه نحي غابة بلول والهيلة حيث عركست خيل الجموعية والعبدلاب ونحي الخلاوي ونحي الشيوخ والعمد ونحي سعيد ود يوسف السميح رجل الدرب وصاحب القدح الرحراح ،نسأل الله له القبول الحسن فقد رحله عنا في هذه الايام السابقة، ونحي شاعر الجموعية الفذ محمد علي أبوقطاطى وهو شاعر فنان السودان الأول محمد وردي ، وبعد وادي سيدنا نحي مطرح والد الامام المهدي ونحي أبناء حريز ونوفل نحي الشيخ دفع الله الغرقان الجموعي صاحب الحي المشهور جنوب سوق ام درمان وفي اسلانج نحي معاقل البركة نحي الحسن البصري الفالح الصالح الراوي لمدح المصطفى ونحي الوطني الغيور الذي نذر حياته لخدمة المنطقة الاساذ على نايل، ونحي المكوك والارابيب ولا ننسي حاج القاسم الفكي الشهير بالكرم والمروءة، ونحي السابقين الأوائل في تأسيس حركة الإسلام الحديثة بدءً بمظلة الإخوان المسلمين الى الميثاق وقتذاك، الشيخ السماني أحمد ناصر ذلك الموظف الكبير خريج غردون، والشيخ محي الدين يوسف محمد المبارك التاجر المثقف الذي كان يأوى المهاجرين بدينهم إلى السودان في احلك الظروف وبعد إسلانج نحي النوبة في تكوينها التاريخي المنحدر نسبا من النبع الجموعي الجعلي ودينا من سمانية قطبهم سيدي الشيخ الطيب ودالبشير ، ونحي بيوت الدين والعلم التي شكلت نسيجها الإجتماعي وكيانها الحضاري ، نحي الجامراب أحفاد الفارس جمرة ونحي الطريفاب أحفاد الفقيه الفكي أحمد ود الطريفي صاحب الخلاوي ، ونحي أحفاد الحاج العباس الذين ذاع صيتهم منذ القدم كأكبر تجار بغرب السودان حملوا معهم إرث دينهم وكرم أبائهم ، ونحي الحواب أحفاد ود أبوحواء الذي مازال أحفاده يصدحون مدحا لرسول الله، ونحي البادراب أحفاد الفكي البدري وحافظ كتاب الله ، ونحي أهلنا الشفيعاب أحفاد الجد الشفيع الذين أمتزجوا مع أشرف بيوت المنطقة حسبا ونسبا ونحي معهم النايلاب أحفاد الشيخ نايل رائد النهضة التعلمية بالنوبة ومؤسس المنشاءات الثقافية والتعاونية وهو الشاعر النابغ، هذا وتميزت النوبة إجتماعيا بالتلاحم المنقطع النظير نسبة لأن المنبع العرقي واحد ولحنكة عمدتها ود النور الرجل العالم الحكيم .

ما في السروراب فالتحيه لقدوة العاملين للغير بصمت المحتسبين رائد النهضة المتكاملة الشيخ/ الشيخ خالد محمد عبد المحمود عليه الرحمة ونحي والده وعمه الشيخ عبد الله ابوشامه الذين تخرج على يديهم أول جيل من كلية المعلمات امثال الاستاذة/ نفيسة المليك، والمربية الكبيرة/ فاطمة طالب، والسيدة/ حياة البرير وغيرهن من القيادات النسوية، ونحي العلم في شخصى الاخوين الاساتذه عمر والصادق عبد القادر الؤذين كذلك خرجوا أجيال رفيعة والتحية لسفير المنطقة وفخرها في بهئ الحضارات السيد مصباح الصادق الرئيس الاسبق للقضاء العسكري وسكرتير سيكافا سابقاً، وكاتب السير والتراجم المشهور، والتحية والرحمة للسياسي الوطنى، العصامي الحيوي، الزاهد النزيه الإتحادي المثقف، المتحدث المفوه السيد/ محمد الحسن الطيب والد الدكتور عصمت والتحية لأسود الغاب الاشاوس أهلنا الدنساب والتحيه لقوم المحتفى به فهو رجل من القريتين عظيم جمعتا بين الكرم والشهامه والتحية لاهل العرضة والنحاس والنقارة لأهل الكرم والسخاء والحفاوة عبدالواحد محمد قدورة ، التحية لأهل المنطق واللسان والشجاعة لسليمان ود القبيلة، والتحية للأسوة في وصل الارحام رجل المجاملات والجمائل الساعي للمعروف وجبر الخواطر علي الصعاب وفي المكاره وفي كل مكان دني أو قصي يذكر بذلك هو الشيخ المدني الولي محمد مقبول والتحيه مقرونة لأخته ام النصر وارثه الاهتمام المنقرض النسابة العارفة بالوشائج والمحصية للاحداث والتحية لصاحب القلب الكبير الفازع المسعف في الضوائق الشيخ/ الجاك بابكر، التحية للسابق بالهجرة المتمحور حول الحق العابد الذاكر المنتبه الراشد الشيخ/ الشيخ عيد الله الأمين نحيه أخرى عندما زار بن أخيه وهو استاذ بالمدارس الثانوية وسأله عن الناظر إن كان يصلي أم لا فعندما كانت الإجابة أميل إلى لا دعاه بأن يدع هذه المدرسة فلا خير فيها إذا كان ربها هكذا والشيخ هذا رجل بسيط حال ولكنه رفيع المقام و التحية لصاحب الفضائل على طلاب العلم الأوائل وعلى الموظفين المكافحين وعلى أصحاب العهد صاحب المركبة المشهورة حاج التوم محمد الشيخ معمر القلعة، عندما يتغنىالمادح بود بانقا التوم مدور الحركة، التحية لاهل السواقي التليدة ،
والتحية الاف الاف بختام المسك للمنطقة الوسطى لزين العباد وبهجة القصاد حامل لواء الرشاد الشيخ محمد الفاتح الشيخ قريب الله الطيبى السرورابي ، وبهذه الذكرى نتضرع الي المولى بعاجل الشفاء لخليفته المجتهد المجدد إبنه البروفيسير الشيخ حسن الذي هو الان ببريطانيا مستشفياً، والتحيه من بعد لاهل ام مرحى جميعاً ، تحيه خاصة هنا للأستاذ الكبير شيخ السجادة السمانيه بها حاوى معارفهم عبد الرحيم محمد صالح، التحيه للمفتخرين بنسبهم الي الزهراء عيال دشين والتحيه لقلعة التسعين والسناهير وفي الشهيناب التحيه للمناضل الجسور رجل الإنتاج الذي سعى جاهداً لترقية مجتمعه والتعريف به المغفور له عبد الرحمن محمد السيمت، ولام كتي الناهضة بقوة ولابنها المطور لها الباشمهندس جودالله عثمان تحية مسابرة في تشيد طريق النيل الغربي الحيوي التحيه لمنطقة الشبراب الممتدة من الوادي الابيض الي الريداب والتي ضمت بين ثناياه العمدة ود ميره ، مرورا بالوادي الاخضر نحي فيها الخلاوي التي ضمت الكثير من الطلاب من مختلف المناطق ،وفي منطقة الشايقية نحي احفاد الملك شاويش والملك صبير من قوز نفيسة مرورا بكوداب الكرم والبذل حيث نُحي إنتسابها الروحي لبيت علم راسخ سادتنا الأدارسة أهل الذوق والتهذيب،ونحي العمدة الخضر ونحي في الكوداب تقليد كرم ما زال معمولاً به إذ ان العشاء يومياً يحضر من البيوت إلي الخلوة أو مكان تجمع الناس ولو كان رب البيت غير موجود ونحي الوجود المعتبر ما بعد الكوداب والحواشاب ، طيبة ، أم غريز ، الحجير ابودوم ، البارياب ، الحقيبة ، ابوشمبلة إلى الشلال السادس حيث الطوابى والقلاع وما بقى ماثل من شواهد الأثار وفي السقاي نحي شيوخ القرية الشيخ/التهامي عبدالرحيم، الشيخ/ الطيب حامد عبدالله ونحي الاساتذا / أحمد أبوالقاسم وعبدالوهاب محمد القاضي حيث كان لهم السبق في ربط العلائق والوشائج بين الضفتين ونحي الخلاوي خلوة الفكي إزيرق ، خلوة أولاد عبدالقادر الشيخ ادريس ونحي معها مجمل الخلاوى وأهل القرآن ومراقد العظماء بالمنطقة إسرها شرقاً وغرباً نحى الفكى العالم ود ابو امونه صاحب المقابر بابو حليمة وجد الشيخ الصديق عبد المحمود الحاج الطيب عن أمه ونحي أهلنا المؤصليين لجعلناكم شعوباً وقبائل لتعارفوا ونحى أهلنا العاملين بان اكرمكم عند الله أتقاكم، ونحي شبابنا الشهداء الذين قدموا أنفسهم رخيصة فداء للوطن وكان آخرهم إبننا الملازم أول محمد علي حسن إلياس الذى أستشهد في أحداث غبيش أول أمس الأثنين .. ونسأل الله أن يتقبله شهيدا.

ونحي مواكب الشعراء المجددون لسير الأوائل عوض أحمد العبد، عبد الرحمن على الأمين وزملائهم الأفاضل وفي كل بقعة تخللت هذا التطواف نحي كل وجود قائم ام قاعد طارف ام تالد ونحي كل ما كان جديراً بالإشارة ولم يسع المقام لتضمينه نحي تلك الارض المعطاء المضيافة التي وسعت هجرات الرحل فقرت احوالهم فنجد في فناءآتها الغربيه الكبابيش، الحسانيه، الهواوير، الاحامدة، القريات السعديه وقبلهم البرارة، والجباراب كما أن ربوعها الخضراء شرقاً ما زالت مقصد إقامة وعيش محبب لبعض القادمين من أقصى غربنا الحبيب الفالحين في إصلاح الارض وبعض الحرف الفنية، فلهذه الارض من الله السلام والامان ولها منا الإجلال والوفاء ولحفظة التاريخ التوفيق والنماء.فبإسم كل ما ذكرنا من معان ومغان وبإسم أهل وعشيرة المحتفى به يسعدنا أن نرحب بزميله وخلفه في الموقع الإستشارى بالسفارة الأخ تاج السر عثمان سليمان له منا التحيه إستقبالاً والاماني توفيقاً في مواصلة المشوار وهو في الأصل كما عرفنا من بئية تشاركنا في المكونات هي مروي الحضارة والعراقة مروي التي منها هاجرت الحضارة إلى مصر ومنها كذلك بعانخي الذي حكم مصر دهراً وأوشك أن يحكم الشام، مروى نيران القرآن بها وما حولها هي بيوتات الدين وعشق الوالهين وصدح المغردين بغناء الحنين هي النخيل هي السد العظيم المرتقب نفعه. في الختام غايةأمانينا أن يلطف المولى القدير بوطننا من مغبات الاقدار وأن ينصلح حال العباد والبلاد ، كما يطيب لنا أن نرفع اسمى معان الشكر والإمتنان لأولاة الامر بهذا البلد المبارك الميمون المضياف على ما يبذلونه من جهد متصل في ترسيخ مفاهيم الإخاء الإسلامى وعلى أياديهم البيضاء الواصل خيرها كل مستحق نوال،وأخيراً السلامة صحبة المحتفى به بمشئية الله نسأله له أن يترقى فى مدارج العلو خلال مسيرته المتعاظمة وأن يسامحنا علي قصورنا نحوه وتواضع تعبيرنا في شكل وداعه ، رافعين أيادينا معه تعاهدا علي الإتحاد صونا لهذه المعانى الساميه نابذين الفرقة ذامين الشتات.
والله من وراء قصد السبيل والسلام عليكم مع الشكر والتقدير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alsururab.sudanforums.net
ود البورت
مراقب المنتدى
مراقب المنتدى


عدد المساهمات : 271
تاريخ التسجيل : 14/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: الرياض:حفل وداع جلال الشيخ الطيب 1   الأربعاء مايو 29, 2013 12:47 am

مشكور يا مدير جهد مقدر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عارف الخير
مشرف
مشرف


عدد المساهمات : 49
تاريخ التسجيل : 15/05/2013
العمر : 43
الموقع : الخرطوم

مُساهمةموضوع: رد: الرياض:حفل وداع جلال الشيخ الطيب 1   الجمعة أكتوبر 04, 2013 10:11 pm

و مازال التاريخ ممتد بكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الرياض:حفل وداع جلال الشيخ الطيب 1
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: منتديات السروراب :: منبر الحوار العام-
انتقل الى: